الأحد، 24 أكتوبر، 2010

أيها المسلمون... إذهبوا إلى الصين


منذ أن شاهدت هذا الفيديو وأنا بحق "متغاظ" وحزين وجداً جداً
وأملى أن أغيظكم معى
فالغيظ بؤس.. والبؤس يحب الرفقة

شاهدوا هذا الفيديو الذى نشره المدون المهذب والعظيم راوندى فى مدونته
وأقرأوا ما يكتبه الصديق العزيز نزار النهرى  الكثير فى هذا الموضوع فى مدونته


- - - - -

الآن تخيلوا يوماً يأتى  و....

- يختفى اللوفر مثلاً       (التصوير حرام وفسق)
- تتحطم معه تماثيل مايكلانجلو وبرنينى العارية فى  إيطاليا     (العرى حرام )
- تُـهدم قاعات الموسيقى والأوبرا والمتاحف والقصور والكنائس الأثرية فى النمسا وفرنسا وإنجلترا وبلجيكا وإسبانيا  (الموسيقى حرام)
... الحلال أن يُبنى بدلاً منها مساجد وقصوراً للإله

- تُـدك المكتبات بمخطوطاتها النادرة والعتيقة والمتاحف العلمية والتاريخ الطبيعى بحفرياتها الثمينة ومعها تماثيل دراوين وجاليليو وهوكينج ومندل وديكارت   (كل ذلك زندقة وحرام)
..... الحلال أن تُـصب تماثيل لإبن النجار وإبن باز وكل من أطلق لحية ودعا إلى سحر الإعجاز

- تُـحرق حدائق اللافندر ومزارع العنب فى جنوب فرنسا     (الخمر حرام )
..... الحلال أن يُـبنى عليها أماكن لبيع المسك المستورد
- تُــغلق الحدائق والمتنزهات والغابات الشاسعة ببحيراتها وألوانها وقوس قزحها فى ألمانيا وفنلندا وهولندا (الإختلاط بين المحبين وعزلة الشعراء حرام)
حتى قوس قزح !!!!

- تختفى مهرجانات الإحتفال بالحياة والطبيعة وكرنفالات الربيع والأزهار  (سبق أن وضّحنا أن الإختلاط حرام)
........ الحلال أن يكون للإحتفال يومان.. يوم للطعام وآخر للطعام برضه وسفك دماء الأغنام 

إذا كانت تلك الحضارة الإنسانية هى التى علّمتنا كيف نفكر وكيف نتخيل وكيف نحلم وكيف نحب
كيف نرقى وكيف نصبح "إنسانيين"

هل بإمكاننا وقتها أن نتخيل حتى ؟!؟

- - - - - -

يدور فى ذهنى تساؤل غريب الآن
لماذا إختار المسلمون تلك البلاد ليستعمروها ويتفاخروا بنسلهم يوم القيامة فيها؟
لماذا لم يذهبوا إلى الصين مثلاً
تلك البلاد الواسعة التى تسع العالم كله
تلك البلاد الكافرة الملحدة بلا أى دين.. أولى من أوروبا
وأوسع من أوربا.. أوربا بالنسبة لها بقعة تافهة وحقيرة !!

وهل - لولا - كل المبادىء الأوروبية .. لولا الحرية والديمقراطية والعدالة
لولا تلك المبادىء والقيم التى يستغلونها و"يتبجحوا" بها
لولا ذلك "كنا حنسمع لهم حس"؟؟

لماذا لا يدعوا هذه الحضارة التى علمت البشرية كلها ونوّرتها فى حالها
ويذهبوا إلى الصين ؟

وهنــاك....  "يورونا شطارتهم"؟!؟

- بوذى صينى يصرخ على المسلمين كى ينجدونه ويهدونه إلى الصراط المستقيم -



- خطة الإسلاميين لتدمير (إكتساح) العالم.. الصورة من مدونة بهموت -


- - - - -
   مواضيع ذات صلة :



هناك 10 تعليقات:

  1. الواقع انا شايفة من زمان ان ترحيلهم هو الحل عشان نحافظ على الحضارة و منعا للصدام الحضارى الحتمى بين ثقافة متحجرة ترفض التغيير و بين حضارة اوروبا وامريكا

    ردحذف
  2. هذا الصيني سيكتفون فقط بقطع لسانه هههههههههه
    نعم كلامك صحيح لماذا لا يذهبون الى الصين وروسيا؟؟
    المشكلة انهم يتفاخرون بان البلدان الاوربية ستصبح مسلمة!!!!!
    انها ارادة الله!!!!
    بسبب مجموعة من الكسالى العالات على المجتمع الاوربي بسبب مجموعة من الطفيليين الذين لا يعرفون الا الجلوس في شققهم وانجاب الاولاد مجموعة من الاولاد والبنات العاهات الذي لا يفلحون باي تعليم لانهم ورثوا الغباء من ابائهم ..
    ولكن الاوربيين ليسوا حمقى كما يتصور هؤلاء السذج لقد بدأوا بتصحيح قوانينهم التي كتبوها منذ عشرات السنين لانها لم تكن مصممة للمسلمين بل لاصحاب العقول والمحترمين والان يصممون قوانين جديدة لاصحاب اللحى والجلابيب وصاحبات الخرق واكياس النايلون ..

    لن تسمح اوربا بان يعود الدين الى السياسة وسيحاربون ذلك بجميع الوسائل ..
    تحياتي لك

    ردحذف
  3. كونتيكى
    لا أعرف إن كان الترحيل هو الحل.. فالمشكلة أكبر من ذلك...

    قرأت مرة فى البى بى سى عن خطيب مسلم بريطانى فى أحد مساجد لندن يخطب عن الإنجليز الكفار وعن حرمة الخدمة فى الجيش البريطانى الكافر وكلام مثل ذلك
    وعندما حاكموه برّأه القاضى البريطانى لأنه كان " يعبر عن رأيه الشخصى" والقانون يكفل حرية الرأى والتعبير
    المشكلة فى رأيى أن الغرب لا يدرى تماما مع من يتعامل؟ ويتخيلهم بشر مثل البشر بعقول مثل العقول
    لكنه "ما يعرفشى الماية واللى فيها"

    ردحذف
  4. العزيز نزار

    يقطعوا لسانه ده لو قدروا يقربوا منه.. الصين أرض ماوتسى تونج والكونغ فو مش تنسى !!
    هما شطار بس على اللى عندهم مبادىء إنسانية وحرية

    كلامك لخّص المسائل يا عزيزى

    وأتمنى على الغرب التعجيل بهكذا قوانين كى لا نعود إلى عصور الردة والتخلف المظلمة

    تحياتى الحرة
    ودمت مستنيراً ومبدعاً

    ردحذف
  5. انا شايف ان مش الاسلام المتطرف هو الخطر على اوروبا بقدر تنامي دور الاحزاب المسيحية اليمينية المتطرفة !! اي تطرف وتحجيم للقيم السامية اللي نمت بها اوروبا مرفوض قطعا

    ردحذف
  6. غير معرف10:41 ص

    أهلا اميروف
    بصراحة لا أتمنى أن يتحقق هذا أبدا.
    هذا سيناريو يشبه الكابوس.
    سيعم الظلام كل شيء ويصبح كل ما يشير إلى حضارة أو مدنية شيئا من الماضي.
    وعلى كل حال الأوربيون انتبهوا مؤخرا إلى هذا وحكومات غربية كثيرة أصبحت تقول في العلن ما كانت تتردد في قوله منذ سنوات بدواعي الديبلوماسية وعدم إثارة النعرات العنصرية.
    أخشى فعلا أن تختفي أوربا كما نعرفها بعد فترة قصيرة وتصبح أثرا بعد عين.
    بروم

    ردحذف
  7. المشكلة مشكلة فعلا ، و هاي مش حصر عـ المسلمين ..

    كل مين سدق حالو شغلة كبيرة بيصير يحاول بطرق سلمية و غير سلمية يغير الناس اللي حواليه مشان يصيرو نسخة طبق الاصل عنو ..

    ايمتى رح نصير نتقبل الاخر كما هو (عـ هبلو ، عـ ذكاؤو) .. و نحب بعض بدون اعارة اهتمام لـدين و طائفة و تقاليد (قد ما كانت غريبة)؟

    تحياتي :)

    ردحذف
  8. بن باز
    لا أحد يختلف معك يا عزيزى.. لكن يبقى أن أوروبا جرّبت المسيحية وما آلت إليها فى عصورها الوسطى, وعلى أنقاضها قامت حضارة الرينسانس.. بداية كل تلك الحضارة التى نقلق عليها.. وقامت الدنيا
    أوروبا تخيّلت صورة الدين الأثرية إنقرضت مع العصور الوسطى وتبدو الآن كما لو أنها لا تعرف أن الإسلام من أثره باق (إلى يوم الدين) ولا عزاء للدنيا !!

    تحياتى أيها المبدع

    ردحذف
  9. مرحبا بروم

    وأى كابوس سيكون !!
    ساعتها ستتحول أوروبا بوتشيلى ووترهاوس وبوجوريه إلى أوروبا ميملينج وبوش !!!
    نحن لا نملك مقدرة التخيل أساساً..
    المؤسف أنه لا شىء يمنع إحتمال حدوث أى شىء !!
    حلها كما ذكرت أن تنتبه أوروبا أكثر مع من تتعامل بالضبط.. وتتعامل بحزم وجدية

    اسعدنى مرورك يا فنان
    ودمت سالماً

    ردحذف
  10. غير معرف4:16 م

    شوية رمم كفرة احقر من خنازير والقتل فيكم لا يكفى
    يجب ان تكونوا عبرة لمن لا يعتبر من امثالكم
    ويومكم قادم ايها الجرذان الحاقدون

    ردحذف