السبت، 9 أكتوبر، 2010

تانجـو (1) ..


video
Roxanne Tango - From The Movie: Moulin Rouge 

   لدىّ رغبة منذ زمن طويل أن أكتب عن أحد أفعال الجسد الفاتنة والمقدسة..  الرقص
رغبت فى البدء بالكتابة عن أكثر أنواعها التى تستهوينى وتأسرنى ربما.. التانجو
لكن فيما يبدو أن ثقافتنا المصرية والعربية (إن كانت موجودة) لا يعنيها لا رقص ولا أى فن غيره
على أية حال 
هو شىء مما أحب رغبت بمشاركتكم  إياه بدون كلام كثير لم يعد له لا لازمة ولا عازمة 


  فى بدايات القرن 19 كان ينظر  للتانجو على أنه نوع من الرقص الفاحش الغير مهذب 
مرتبط بالطبقات الدنيا من المجتمع والشوارع الخلفية الموحشة وتؤديها المومسات فى حانات ومواخير بوينس آيرس
 وفى عام 2009 أعلنته منظمة اليونسكو من التراث العالمى للإنسانية
بعد طلب تقدمت به كلا من الأرجنتين والأورجواى فى نفس العام 

وهى نفس البلاد التى نشأ بها التانجو 
من القصص التى تحكى عن كيفية نشأة التانجو أن رعاة البقر فى الأرجنتين والذين لا يستحمون أبداً.. كانوا يذهبون لقضاء الليل فى الحانات والملاهى الليلية وهم متسخين وملوثين بالعرق والتراب ورائحة الجياد.. يطلبون من السيدات مراقصتهم, فتستجيب السيدة لكن رائحة العرق والإتساخ تجعلها لا تلتصق به فتميل برأسها للخلف وتحافظ على مسافة معينة بينها بينما يدها اليمنى على فخذه الأيسر تتحسس جيبه بحثاً عن المال مقابل رقصها معه !!


التانجو نشأ فى الأرجنتين لكنه فى الأصل إمتداد لنوع من الموسيقى الإسبانية الأندلسية (الفلامنكو) بالإضافة إلى  إحدى الرقصات الإسبانية التى كانت تؤدى بالنقر بالقدم على خشبة المسرح
 الأسبان الذين كانوا بالفعل يحتلون تلك البلاد الإنديزية ذهبوا بموسيقاهم تلك ثم عادوا بالتانجو المطعّم  
فلاحقاً, دخلت عوامل كثيرة وشكّلت التانجو الذى نعرفه الآن أهمها الإيقاع الإفريقى من الأفارقة الذين كانوا يشحنونهم إلى تلك البلاد كعبيد
والتأثير الأوروبى والأمريكى.. 
ومن أوربا إنتشر التانجو فى العالم كله وأصبح رقصة عالمية شاملة
اليوم يوجد أكثر من أسلوب ونوع من التانجو 
منه الأرجنتينى والفنلندى والفرنسى والأمريكى...



فى الواقع التانجو ليس مجرد رقصة تشبه أى رقصة أخرى
التانجو أحد الأفعال العبقرية التى صنعتها الأنسانية

يبدأ التانجو بالسير وينتهى بالسير لكن بينهما تكمن حياة عاطفية كاملة تضطرب وتخفت
حياة مليئة بالحركة والمشاعر المختلفة
الرغبة.. الطاقة.. الصراع.. الشوق.. الغضب.. الهجر.. الإنتقام..
كما فى الحياة
الفرق أن هذه الحياة تؤديها بقدميك.. والفيصل فيها هى حركة قدميك
كل تلك الطاقة والمشاعر تخرج فى حركة قدميك الراقصة

قال (آل باتشينو) مرة فى فيلمه الشهير (عطر إمرأة) أن "التانجو أسهل الرقصات.. إذا تعثرت وأنت ترقص فتابع رقصك ولا تتوقف .."
عندما تتعثر, لا عليك سوى أن تنهض وتتابع حياتك


- أشهر مشهد تانجو فى السينما -


التانجو من أسهل الرقصات وأكثرها حرية .. فكما يقال لا يوجد حركة خاظئة فى التانجو .. الحركة الخاظئة تكون حركة جديدة
العاطفة هى التى تقود التانجو
عاطفة الرجل المحب للسيطرة والتسيد 
عاطفة المرأة التى تحبه هكذا لكن أكثر من ذلك تحب التدلل والتملص من سيطرته
نفس العاطفة التى تقربهم وتجمعهم حيناً
وتبعدهم أحيان

- مشاهد أخرى شهيرة فى السينما -

أنتونيو بانديراس ومادونا فى فيلم "إيفيتا"

ريتشارد جير وجنيفر لوبيز فى فيلم "يلا نرقص"

video
سلمى حايك و أشلى جود فى فيلم "فريدا كالو"


لا أستطيع أن أتناسى صديقى مارلون مع ان مافيش تانجو لكن فيه تانجو (بطريقته)  :)



هناك 10 تعليقات:

  1. موضوع جميل شكرا على المجهود .. تحياتي

    ردحذف
  2. معلومات أول مرة أعرفها - فيه كمان فيلم حلو أسمه
    Take the lead
    أيضا يحتوى على مشاهد تانجو لانطونيو بانداروس

    تحياتى وشكرا للزيارة

    ردحذف
  3. ياسلام عليك ياأميروف طلع عندك مواهب فنية وذوق عالي في الرقص كمان؟

    معلومات جديدة تفسر الحركات الغريبة في التانجو والذي من ضمن الرقصات اللاتينية الأخرى التي إزدادت شعبية، هنا في أوروبا على الأقل، بسبب البرامج التلفزيونية التي أشهرتها.

    الرقص من الطبيعة البشرية، ومن الصعب التحكم في هزهزة الجسد طرباً عند سماع موسيقى جميلة، مما يثير الحنق لتحريم الإسلام لهذا النوع من الترفيه.

    موضوع جميل
    لك تحياتي

    ردحذف
  4. الرقص هو لغة الجسد الأولى وهو اللغة التي لا تحتاج الى ترجمة

    شكرا على الموضوع الرائع

    ردحذف
  5. نزار

    شكراً لمرورك وثنائك يا عزيزى

    تحياتى إليك

    ردحذف
  6. Mona
    المدونة تبتهج بمرورك وتعليقك
    الفيلم الذى ذكرتيه حلو فعلا ومشاهد الرقص به جميلة.. شكرا لإضافتك

    أسعدنى مرورك
    ومتشوق دوماً لجديد مدونتك المميزة

    تحياتى البيضاء
    ودمتى بكل خير

    ردحذف
  7. Basees

    مساؤك فل

    نعم يا عزيزى, الحركات الغريبة تلك هى التى أعطت التانجو هذا الإيقاع الفاتن وشكّلته ليصبح أكثر من مجرد نقر أو هز ولكن خيال وإبداع وكونشيرتو كامل من الجمال

    من يحرم الرقص أو الموسيقى (والتى هى مجرد تعبير عن حب الحياة والرغبة فى الإستمتاع بها) يجرم فى حق إنسانيته وحق الحياة كلها
    موقف من يحرمها موقف مستفز فعلا لا يوجد له أى تبرير سوى أنه موقف أهوج لا يعبأ بالحياة ولا طبيعة البشر

    تحياتى إليك يا مبدع
    ودمت أبدع

    ردحذف
  8. Vision

    مساؤكى معطر

    ليس بعد قولك الجميل من كلام يقال

    تحياتى المعطّرة (بأى عطر تختاريه)

    ردحذف
  9. اعشق كل ما هو لاتيني

    ردحذف
  10. :) مشهد تانجو ال باتشينو رائع وفعلا افضلهم على الاطلاق ( عطر امرأة )

    ردحذف