الجمعة، 18 ديسمبر، 2015

الوقت سحاب




  

 هذا الفضائى التائه, قابلته مرّة فى صحراء خاوية لا زرع فيها ولا ماء. لا إنس فيها و لا جان. كنت وحيداً فى تجوالى وكان وحيداَ، يبحث عن شجرة. يقول أنها أكبر منى. زرعها من "فترة". لا يميز الفترة, يقول قبل أن يظهر من يُشبهنى/يشبهونى.. لكنه كان يميزها بسحابة. وأن السحابة كانت أكبر من الشجرة. بكثير.
 "ألا يوجد سَحاب فى سمائكم، أيها الفضائى التائه؟!"
 كنت اسأله بفضول بشرى, لكنه ظل يحدق فيًا لفترة وكانت عيناه كبيرتان حقأ.. قال بعدها بصوته الخفيض أن "الوقت سحاب" ثم عبر أمامى يكمل بحثه عن الظل.



ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق