الجمعة، 31 مايو، 2013

حقك فى التعبير, وواجبى فى الإزدراء!


عزيزتى/عزيزى..

"فرق كبير بين حرية التعبير عن الرأى وبين المطالبة بإحترام هذا الرأى.. لك الحق فى أن تعبر عن رأيك بحرية تامة وبأى شكل تريده وتراه مناسباً بحيث لا يمسّ حريتى أو حرية غيرك أو يعتدى على شخصى أو شخص غيرك.. لى الحق أن أتفق/أختلف مع رأيك لكنى لست مُطالباً أبداً أن أحترم رأيك, "أنا أحترم حقك فى التعبير عن رأيك".

عندما -مثلاً- تتصور أن المثليين شواذ وعار, أو أن المرأة قاصرة وناقصة عقل وشهادة, أو أن غير المسلمين كفّار وتنعتهم بالخنازير (والخنازير حيوانات بريئة فى الواقع) أو.. أو غيرها من الأمثلة التى للأسف لا تزال مثار نقاش وإختلاف فى مجتمعاتنا تلك وزماننا هذا .. فى الواقع, أنا لا أحترم تلك الآراء بل أزدريها وفى نفس الوقت لا يمكننى سوى أن أُشفق على حاملها كشفقتى على طفل مصاب بالصرع, لكن مع ذلك لا يسعنى سوى تقبل أن هذا حقك فى التعبير عن رأيك وحقى بل واجبى أن أرد على رأيك وأنتقده قبل أن أتركك للزمن والتطور ليصلحا ما فسد!

فى دائرة أكبر, أنت حر أن تعبد جورب عفن ترى أن روح الإله تجسدت فيه، أو أن تؤمن بخيال مآتة يحرس حقل الذرة الخاص بك من العصافير وثقوب جسدك من الأشباح وأن تسجد له شاكراً, أو أن تمارس الجنس الفموى مع الحجر الأسود، مادام فيه رضى بين الطرفين و"نصيب الحجر كده".. كما غيرك, حر فى أن يرقص عارياً على نغمات الموسيقى فى سبيل الزِن واليان والين.. هذا رأيك وذلك معتقده, لكنى لست مطالباً أبداً أن أحترم خيال المآتة هذا أو أن أسعد بهذا النوع من الجنس، ومن حقى أن أراه "هطلاً". فى الواقع هو هطلاً محضاً.. لكن حقك عندى أن أحترم تلك المساحة الخاصة بك فى التعبير عن رأيك وممارسته كما تهوى "بعيد عن دماغى وكينونتى وكينونة غيرك"..

أنت تسعى لصناعة مشكلة كبيرة عندما تلغى كينونتك وحريتك نفسها وتستبدلها بأصداء تدّعى سماعها من خيال المآتة الخاص بك أو أى أراجوز غيره وتطلب منى إحترام تلك الأصداء الخرافية, ثم إنك بعدها تُعقد المشكلة أكثر عندما تضع هذا الخازوق/الأراجوز فى مساحة حريتى أنا وتطالبنى بالرضوخ وتطلب منى أن أفعل مثلك وأُهلل معك لهطلك، ثم تتصوّر أن ذلك من منطلق حرية التعبير وو..
بالذمة ده كلام يا عديم المفهومية يا أهطل؟!"



إختلاف العقول فى كثير من الأحيان نقمة تسبب الإكتئاب

هناك 5 تعليقات:

  1. غير معرف9:31 م

    حرية مين يابن الكلب يا وسخ على الحرام لو شفتك لاعمل منك عبرة
    هى الحرية عندك انك تتهزأ بدينا و بالمقدسات يا كافر؟؟؟؟؟
    احنا سكتنا عليكو كتيييييير يا شراميط بس لو دكر قولى انت فين و قابلنى راجل لراجل يا خول
    و االلى ما يحترمش دين الله الاسلام و اشرف الخلق يبقى نعلمه بعد ما يتعلم عليه و حتروح من ربنا فين؟؟؟؟؟؟

    ردحذف
  2. غير معرف5:05 م

    حرية امك يا كس امك انت عارف يابن الزانية ان حكم المرتد هو القتل!!!

    ردحذف
  3. ارجوكم قراءة هذه البوست ، ثم اعملوا شير لو استطعتم

    الموضوع : لايحب رجال الدين الخوض فيه ، وكل كلمة انا مسئول عن دِقَّتِها :

    لنتعلم من تاريخ المسلمين (وليس الاسلام) :
    :
    هل تعرفون هذه الاسماء : ( رضى الله عنهم وأرضاهم جميعاً ان شاءالله) :
    1-عثمان بن عفان 2-على بن ابى طالب 3- الزبير بن العوام
    4-طلحة بن عبيد الله 5-الحسين حفيد رسول الله (ص) 6-عبدالله بن الزبير
    7-عمّار بن ياسر 8-اكثر من سبعين من بيت ال النبى (ص)

    هؤلاء جميعاً شاركوا وقَاتَلَوا وقُتِلُوا فى معارك الفتنة الكبرى (بدأت بعد وفاة الرسول بأقل من من ربع قرن) صراعاً عن من هو أحق بالكرسى ( وَهُمْ مَنْ هُمْ ) ،وقُتِل معهم عشراتت الالوف من المسلمي وخُرِّبَت ديار وضُرِبَت الكعبة بالمنجنيق (( كان بها عبدالله بن الزبير ، وامة اسماء بنت ابى بكر المشتركة فى هجرة الرسول، وقالت قولها االمشهور لابنها : لايضير الشاه سَلْخَها بعد ذبحها وقد كان ومثَّلوا به رحمه الله).

    المعنى: الكل لايسلم من الوسوسة والاعتقاد بأحقيته في الكرسى .
    الجانب المضئ : إثنان :

    -1سعد بن ابى وقاص : اعتزل الفتنة وقال قولته المشهورة : احضروا لى سيفا يقول هذا مسلم وهذا كافر. ثم اعتزل الفتنة الى ان قضى الله امرا كان مفعولا.
    2-الحسن حفيد رسول الله (ص) : الذى ذهب الى معاوية وتنازل عن حقه فى ولاية المسلمين حِقْناً لدماء المسلمين. " تنازل عن ما يملك لمن لا يستحق ، حِقْناً لدماء المسلمين. " . ( وقد تنبأ رسول الله (ص) بهذا الحدث وبأن حفيدة سوف تُحْقَن به دماء المسلمين فى حديث شريف. )

    الرسالة :
    الى قادة الاخوان هل لكم فى ابن بنت رسول الله قدوة حسنة ، هل لكم من تجارة رائجة مع الله . يرحمكم الله وإيَّنا
    ... ارجوكم اعملوا شير لهذة البوست . وجزاكم الله خيراً

    ردحذف
  4. ارجوكم قراءة هذه البوست ، ثم اعملوا شير لو استطعتم

    الموضوع : لايحب رجال الدين الخوض فيه ، وكل كلمة انا مسئول عن دِقَّتِها :

    لنتعلم من تاريخ المسلمين (وليس الاسلام) :
    :
    هل تعرفون هذه الاسماء : ( رضى الله عنهم وأرضاهم جميعاً ان شاءالله) :
    1-عثمان بن عفان 2-على بن ابى طالب 3- الزبير بن العوام
    4-طلحة بن عبيد الله 5-الحسين حفيد رسول الله (ص) 6-عبدالله بن الزبير
    7-عمّار بن ياسر 8-اكثر من سبعين من بيت ال النبى (ص)

    هؤلاء جميعاً شاركوا وقَاتَلَوا وقُتِلُوا فى معارك الفتنة الكبرى (بدأت بعد وفاة الرسول بأقل من من ربع قرن) صراعاً عن من هو أحق بالكرسى ( وَهُمْ مَنْ هُمْ ) ،وقُتِل معهم عشراتت الالوف من المسلمي وخُرِّبَت ديار وضُرِبَت الكعبة بالمنجنيق (( كان بها عبدالله بن الزبير ، وامة اسماء بنت ابى بكر المشتركة فى هجرة الرسول، وقالت قولها االمشهور لابنها : لايضير الشاه سَلْخَها بعد ذبحها وقد كان ومثَّلوا به رحمه الله).

    المعنى: الكل لايسلم من الوسوسة والاعتقاد بأحقيته في الكرسى .
    الجانب المضئ : إثنان :

    -1سعد بن ابى وقاص : اعتزل الفتنة وقال قولته المشهورة : احضروا لى سيفا يقول هذا مسلم وهذا كافر. ثم اعتزل الفتنة الى ان قضى الله امرا كان مفعولا.
    2-الحسن حفيد رسول الله (ص) : الذى ذهب الى معاوية وتنازل عن حقه فى ولاية المسلمين حِقْناً لدماء المسلمين. " تنازل عن ما يملك لمن لا يستحق ، حِقْناً لدماء المسلمين. " . ( وقد تنبأ رسول الله (ص) بهذا الحدث وبأن حفيدة سوف تُحْقَن به دماء المسلمين فى حديث شريف. )

    الرسالة :
    الى قادة الاخوان هل لكم فى ابن بنت رسول الله قدوة حسنة ، هل لكم من تجارة رائجة مع الله . يرحمكم الله وإيَّنا
    ... ارجوكم اعملوا شير لهذة البوست . وجزاكم الله خيراً

    ردحذف
  5. مصر اسلامية على نهج رسولنا الحبيب4:02 م

    مصر إسلامية غصب عنكم و ستبقى إسلامية بإذن الله سبحانه يا أعداء الله و الدين ابشروا بيوم قادم لا محالة و سنطهر بلادنا الحبيبة من نجاسة افكاركم يا كارهى الاسلام و القصاص قادم
    نصر الله قادم و انت الى مزابل التاريخ مع اوثانكم و اصنامكم
    بئس من اتخذ الشيطان حليفا له و ما انت سوى شياطين احفاد نجيب محفوط و فرج فودة الكفرة!!!!!
    أفيق

    ردحذف